تألقي مع طفلك الداخلي

من تقديم مريم العازم معالجة شمولية

Rayonnez votre enfant intérieur

Présenté par Myriam Elazim Thérapeuthe Holistique

شفاء وإعادة برمجة العقل الباطن

من تقديم مريم العازم معالجة شمولية

Guérison et reprogrammation du subconscient

Présenté par Myriam Elazim Thérapeuthe Holistique

هل انتم مستعدون للتألق و خلق المعجزات ؟

...اكتشفوا بسرعة جميع الدورات، المحاضرات، التأملات

Êtes-vous prêts à Rayonner et créer des Miracles ?

Découvrez vite toutes les formations, conférences, méditations...

تألقي مع طفلك الداخلي

من تقديم مريم العازم معالجة شمولية

Rayonnez votre enfant intérieur

Présenté par Myriam Elazim Thérapeuthe Holistique

شفاء وإعادة برمجة العقل الباطن

من تقديم مريم العازم معالجة شمولية

Guérison et reprogrammation du subconscient

Présenté par Myriam Elazim Thérapeuthe Holistique

Êtes-vous prêts à Rayonner et créer des Miracles ?

...اكتشفوا بسرعة جميع الدورات، المحاضرات، التأملات

Êtes-vous prêts à Rayonner et créer des Miracles ?

Découvrez vite toutes les formations,
conférences, méditations...

اٌلتّسامح يجعلك حرّاً

par

اٌلتّسامح هو اٌلتّصالح مع كلِّ أجزاء كياننا ،  اٌلّتي  تفاعلت بطريقة ما مع بعض اٌلْأحداث أو أمام هذا اٌلشّخص أو ذاك، لنتوقّف عن جلد اٌلذّات  و لنتحرّر من اٌلْعتاب و لوم اٌلنّف

هو أكبر دليل على حب اٌلذّات من أجل تطهير اٌلرّوح و علاجها من اٌلضّغائن ، اٌلْإستياء ،إصدار اٌلْأحكام ، اٌلْمعاناة ، اٌلْمرارة ، اٌللّوم ، اٌلْإنتظارات و اٌلْآلام ، اٌلّتي تتولّد خلال كلّ علاقة ، دون أن ننسى اٌلرّوابط اٌلطّاقية اٌلسّامة غير اٌلْمرئية اٌلّتي تبقى بعد كلّ اٌنفصال ، فراق ، أو خلال اٌلْعلاقة

عندما ننظِّف أنفسنا من كلّ هذا اٌلْعبء بتقبّل اٌلْألم اٌلْمصاحب لكلّ هذه اٌلْوضعيات ، نصبح على اٌستعداد لتقبّل هدايا اٌلْحياة اٌلرّائعة

 

اٌلْتّسامح ببساطة هو تحمّل اٌلْجزء اٌلْخاص بك من اٌلْمسؤولية في اٌلْوضعية موضوع اٌلْخلاف  و إعطاء اٌلطّرف اٌلْآخر اٌلْجزء اٌلْخاص به

فمثلا عندما نعيش تجربة اٌنفصال بين اٌلزّوجين ، يجب أن ندرك أنّنا نحن من دعونا هذا اٌلشّخص لِلعب هذا اٌلدّور في حياتنا لتسريع تعلُّمنا خلال هذه اٌلتّجربة اٌلْأرضية .لذلك لا يمكننا إلقاء اٌللّوم عليهم أو إصدار اٌلْأحكام عنهم . هم رُسل يحملون لنا إشارات و يبقى لنا أمر تشفيرها ، قراءتها أو تجاهلها 

اٌلتّسامح هو اٌلسّماح بدخول اٌلسّلام ، اٌلنّور و اٌلْحب إلى شاكرا اٌلْقلب

ما يجعل اٌلتّسامح صعباً باٌلنّسبة للبعض هو اٌلْإعتقاد بأنه يجب اٌلتّصالح  بشكل منهجيٍّ مع اٌلشّخص اٌلّذي واجهنا معه مشكلة و اٌلتّعامل معه كأنّ شيئاً لم يحدث . اٌلتّسامح ليس معناه اٌلرّجوع و إعادة بناء اٌلرّوابط مع اٌلْأشخاص ، هو بسيط جدّاً و معقّد في نفس اٌلْوقت

هو اٌلتّحرّر من ثقل اٌلضّغينة اٌلّتي تشغل مساحة في نفسك و تجعل حياتك صعبة وقد تصل إلى إلحاق اٌلضّرر بصحّتك

إنّه اٌلْوعي بأنّ هذا اٌلشّخص لم يعد في حياتي ، وحتّى لو كان معي ، أتوقّف ، و أقطع حبل كلّ فكرة سلبية  سامّة مرتبطة بهذا اٌلشّخص . بهذه اٌلطّريقة تُعطون قيمة لأفكاركم ، روحكم و حياتكم

بكل حب و نور

مريم العازم