تألقي مع طفلك الداخلي

من تقديم مريم العازم معالجة شمولية

Rayonnez votre enfant intérieur

Présenté par Myriam Elazim Thérapeuthe Holistique

شفاء وإعادة برمجة العقل الباطن

من تقديم مريم العازم معالجة شمولية

Guérison et reprogrammation du subconscient

Présenté par Myriam Elazim Thérapeuthe Holistique

هل انتم مستعدون للتألق و خلق المعجزات ؟

...اكتشفوا بسرعة جميع الدورات، المحاضرات، التأملات

Êtes-vous prêts à Rayonner et créer des Miracles ?

Découvrez vite toutes les formations, conférences, méditations...

تألقي مع طفلك الداخلي

من تقديم مريم العازم معالجة شمولية

Rayonnez votre enfant intérieur

Présenté par Myriam Elazim Thérapeuthe Holistique

شفاء وإعادة برمجة العقل الباطن

من تقديم مريم العازم معالجة شمولية

Guérison et reprogrammation du subconscient

Présenté par Myriam Elazim Thérapeuthe Holistique

Êtes-vous prêts à Rayonner et créer des Miracles ?

...اكتشفوا بسرعة جميع الدورات، المحاضرات، التأملات

Êtes-vous prêts à Rayonner et créer des Miracles ?

Découvrez vite toutes les formations,
conférences, méditations...

!قوة اٌلْكلمة و اٌلنية

par | Jan 10, 2022 | Articles, Formations, Le subconscient / العقل الباطن | 5 commentaires

عزيزتي اٌلْمنورة ، عزيزي اٌلْمنور

هيا نكتشف معا عالم اٌلْأفكار اٌلساحر ، فاٌلْكائن اٌلْبشري يتم تشكيله من خلالها . عادة لدينا تصور أننا نحن و اٌلْأفكار واحد بل نحن مقتنعون بذلك . في اٌلْحقيقة نحن اٌثنين ، اٌلْفكرة بداخلنا و اٌلتفكير أنها تسيطر علينا هو وهم و أسطورة خيالية لأنه من اٌلْممكن اٌلتحكم بأفكارنا و خلق حياة كما نتصورها

.باٌلنسبة لي ، عندما فهمت أنه بإمكاني خلق اٌلْحياة اٌلتي أتمناها و أن أفكاري ليس لها قدرة ٱلتأثير علي ، كان ذلك بمثابة اٌكتشاف أعاد إلي اٌلْحياة 

و باٌلتالي ، و على اٌلرغم من أن اٌللاوعي يتكون أساسا من معتقدات معيقة و مشاعر مكبوتة و صدمات فيمكننا اٌلتحكم فيه في اٌلداخل و إعادة برمجته  لأننا مسؤولون مائة باٌلْمائة عن حياتنا فنحن من نخلقها . و مع أن كل شئ موجود من أجلنا في هذا اٌلْكون فلن يتحقق أي شيء نريده مع كل أمانينا و صلواتنا لأننا لسنا مستعدين بعد للتقدم على طريق اٌلنور

نحن أحرار في اٌختياراتنا لأن مشاكلنا اٌلْعائلية ، و علاقاتنا في اٌلْعمل و مع اٌلْمال ليست سوى نتاج أفكارنا

كل شيء يبدأ بفكرة قبل أن يتجلى في اٌلْعالم اٌلْمادي سواء كان اٌلشيء نافعا أو ضارا فهو يخضع لنفس اٌلْقانون ، أفكارنا تسيطر على حياتنا . لكن اٌلْخبر اٌلسار هو أننا نستطيع اٌلتحكم فيها . إن رحلة اٌلْوعي بتأثير أفكارنا على حياتنا مشوار طويل لكنه مهم . و من خلال اٌلتكرار لمدة إثنين و أربعين يوما متتالية ستتمكنون من تحقيق نتائج حاسمة

.إن اٌلْكلمات اٌلتي نستعمل لها قوة كبيرة لأن من خلالها تتجلى لنا حياتنا

في اٌلْجزء اٌللاوعي من اٌلدماغ يروج تقريبا ستين ألفا أو سبعين ألف فكرة يوميا .في أغلب اٌلْأحيان هذه اٌلْأفكار لا تجعلنا نتألق لأن ذبذباتها جد منخفضة و ممزوجة بتوكيدات غير مفيدة ، فنلعب دور اٌلضحية كببغاء يعيد نفس اٌلصلوات و اٌلْأماني بدل تحمل اٌلْمسؤولية

هي حقيقة محزنة لن تحقق بها أي نتائج لأننا نستمر  في لعب دور اٌلضحية في حياتنا

كيف سنتمكن من اٌلتألق و نحن في لوم دائم للعالم اٌلْخارجي و نعيش بمشاعر ذبذباتها منخفضة كاٌلْغضب و اٌلْحزن و اٌلْخوف ؟ بدل أن تطلب من اٌلْخالق أن يدعمك بترديد صلوات لم تختر كلماتها ، لماذا لا تبحث عن اٌلْحل في داخلك

تجلي الأهداف

من تقديم مريم العازم معالجة شمولية

تفق جميعا أن هناك قوة عليا اٌسمها « اٌلله » أو مسميات أخرى حسب اٌلثقافات ، هذه اٌلْقوة موجودة لاٌستقبال صلواتنا . اٌلْمشكلة أن أغلبنا يجهل أن كل شيء موجود هنا مسيقا .لكن هل نحن في اٌلْمستوى اٌلْمطلوب للإستقبال

اٌلتحكم في أفكارنا سيكون خطوة جبارة على اٌلْمسار اٌلصحيح . مثلا ، شخص ما يريد شراء منزل ، باٌلرغم من حسن نيته و صلواته فاٌلْأمر لا ينجح ، ليس لأن اٌلْكون اٌلْمصدر لا يرغب في ذلك . تجلي هذا اٌلْحلم في اٌلْعالم اٌلْمادي لا يتحقق لأنه ليس هناك توافق على مستوى اٌلْأفكار

عند حصول موقف ما ، اِسأل نفسك بوعي :هل أنا متأكد من أنني أستحق هذا اٌلشيء ؟ هل أنا حقا مستعد لاٌستقباله أو أرغب فقط في اٌلْحصول عليه دون تحمل كلي للمسؤولية ؟ هل أفكاري واضحة ؟ اِسأل نفسك باٌستخدام اٌلْكلمات اٌلْمناسبة

هي أسئلة تستحق منك كل اٌلْإهتمام . وإذا لم يتحقق شراء ٱلمنزل مع توفر كل اٌلنوايا اٌلْحسنة ، فقد يرجع ذلك إلى أن اٌلشخص يعتقد أنه لا يستحقه . على مستوى اٌلْأفكار هو غير مستعد للإستقبال 

هل أفكارنا واضحة ؟ هل نطلب باٌلْكلمات اٌلْمناسبة ؟

تجنب اٌلسقوط في اٌللوم ، لأن ذبذباته منخفضة . ليست لديك اٌلسلطة على اٌلْماضي ، فقط  في هنا و اٌلْآن يمكن للأشياء أن تتغير .تقدم بكل فخر نحو هذا اٌلْوعي اٌلذي يصحو بداخلك حيث تفتح أبواب اٌلْمجهول و اٌللامنطق و اٌلْحدس اٌلْواحد تلوا اٌلْآخر

بخطوة أو باٌلْأحرى بفكرة واحدة ستتمكن من ذلك و بعدها اٌلْكون سيدعمك

إن تحمل اٌلْمسؤولية هو اٌلْخطوة اٌلْأولى اٌلتي تؤدي إلى هذا اٌلْمسار.على اٌلرغم من أن اٌلْامر يبدو سهلا كتابة،إلا أنه ليس بتلك اٌلْبساطة ، فاٌلإيغو سيكبح تقدمك بدعوى أنه يحميك.إعادة برمجة اٌلْأفكار أمر مزلزل لأن اٌلْإيغو يخلق ميكانيزمات اٌلدفاع اٌلتي تمنع عنا اٌلْإستقبال

لحسن اٌلْحظ أن اٌلْإعتقاد بأن اٌلْإيغو يسير اٌلْعقل ليس سوى أسطورة . بدل اٌلتركيز على اٌلْكيف أي اٌلطريقة اٌلتي يقترحها اٌلْعقل ، اٌشرع باٌتباع طريق اٌلْقلب

كما شرحت سابقا ، تحقيق ذلك سيكون خطوة كبيرة لأن دراجتك اٌلْعقلية تعمل دون اٌنقطاع أربعة و عشرين ساعة يوميا سبعة أيام في اٌلْأسبوع ثلاثمائة و خمسة و ستين يوما في اٌلسنة ، اٌلْكون سيستجيب لك ، لكن اٌلْمشكل اٌلْأساسي أن أفكارك ستخرب كل شيء.

 

بما أن أغلب السبعين ألف فكرة ملونة  بذبذبات منخفضة و أن محيطك لا يتألق في ٱلأعلى، فكيف تريد أن تتقدم نحو تحقيق أمانيك ؟ باٌلْإضافة إلى أنك على علاقة بأشخاص تحمل أفكارا شبيهة بأفكارك و أنك في اٌستقبال دائم لرسائل سمبلاوية هي أيضا ذبذباتها منخفضة من اٌلتلفاز و الراديو و اٌليوتيوب و شبكات اٌلتواصل اٌلْإجتماعي ، كل هذه اٌلْإشارات تدخل مباشرة إلى  ٱللاوعي

تجلي الأهداف

من تقديم مريم العازم معالجة شمولية

و مع أننا لا نستطيع تغيير كل شيء بضربة عصا سحرية لأن اٌلتحكم باٌلْأفكار هو عمل يمتد حياة بأكملها ، لكن من اٌلْممكن تحقيق ذلك إذا تحلينا باٌلصبر 

كما شرحت سابقا ، اٌلْخطوة اٌلْأولى هي اٌلْإستماع للرسائل اٌلتي تصلنا و تحمل مسؤولية أننا مسؤولون عن أفكارنا لأننا نحن من يخلقها .عندما نصبح واعيين بذلك من اٌلْممكن طرح اٌلسؤال اٌلتالي : كيف يمكنني أن أتغير ؟

.تقدم بكل هدوء على هذا اٌلطريق دون لوم و بكل ثقة لأنك تعلم أنك بمعية اٌلْخالق اٌلْهادي 

أتفق تماما  أن اٌلْأمر يتطلب وقتا لأن اٌلْقناة اٌلتي تفتح هذه اٌلطريق هي قناة اٌلسلاسة و اٌللطف ، من جهة أخرى إذا تجرأت على اٌلتريث و اٌلْمشي بهدوء فإن لذلك تأثيركبير لأنه سيسمح لنا بمراقبة أفكارك . و باٌلتالي فمن اٌلْممكن أن تكون شاهدا على ما يجري في عقلك و ذلك بطرح اٌلسؤال اٌلتالي : كيف سيكون لون اٌلْفكرة أٌلْقادمة ؟ و اٌلتأكد أن اٌللون ليس أحمر كاٌلْحب أو مكهربا كاٌلْغضب أو باهتا كاٌلْحزن

للحصول على نتائج حاسمة يمكنك إنجاز هدا اٌلتمرين كل يوم لمدة إثنين و أربعين يوما .مع مرور اٌلْوقت و من كثرة ملاحظة حالة وعيك ستتمكن من اٌلتحكم بأفكارك  ليس كليا ، لكن بدل اٌلتدمر من اٌلْعالم اٌلْخارجي على ما تعيشه في حياتك ، ركز على ذاتك , هذا  سيساعدك  كل يوم لتصبح اٌلنسخة اٌلْأفضل منك

.في اٌلْختام ، عندما تبدأ طريق اٌلتنمية ٱلذاتية و اٌلْإستيقاظ بكل هدوء ستتعلم اٌلسيطرة على جزء من تدفق أفكارك 

.عقلك يحتاج اٌلراحة ليعمل بكل قدراته . اِمنح نفسك لحظات يومية من اٌلصمت ، مارس أنشطة لتشحن طاقتك كاٌلتأمل و اٌلْكتابة أو ٱلذهاب لحمام ساخن  للتدليك ، أكثر من اٌلْإمتنان و خصوصا اٌستمتع باٌللحظة اٌلْآن لتجد اٌلْهدوء 

.يمكنك مسامحة اٌلْماضي و نسيان و لو للحظات ذلك اٌلْمستقبل ٱلذي لا تعلم عنه شيئا .عندما تبدأ في اٌلتحكم بأفكارك ستتمكن من بدإ اٌلْمشوار ٱلذي يأخدك إلى اٌلْقلب 

.عندما تفتح اٌلْأبواب يصبح اٌلْأمر مدهشا لأنك ستجرب صوت اٌلْحدس ٱلذي يغذي اٌلروح

بكل حب و نور

مريم اٌلْعازم

شهادات

الله اكبر
كل الحمد والشكر والامتنان لرب العالمين على نعمة العلم
كل الشكر والامتنان لك حبيبتي مريم على كل ماجادت به روحك الطيبة ،،لاحياءنا من جديد والاستيقاض من السبات ،، الى النور اللامتناهي ،،
كل الشكر والامتنان لك حبيبتي سميحة وباقي اعضاء الفريق على المجهودات القيمة والسخية،،
انوي واقرر الحضور لجميع الدورات القادمة بكل يسر وسهولة وبأقل وقت ممكن وبافضل الاحتمالات ربي لي ولجميع المنورات ،♥️🥰♥️

Saida Marhali

مريم حقا انت ملكة 👸 المعالجين، و الدورة وااااااااااااااو ماشاء الله عجييييييييب امرها سبحانك يا الله، كل الشكر و الامتنان والمحبةوالمودة لله ولك و لنفسي و للمنورات، احبك بلا حدود.

Fatima Allaoui

حبيبتي مريم انت روح من روحي و احنا روح من روح الله سبحانه و تعالى الف الف الف شكر ليك على دورة العقل احساس اكثر من رائع و طاقة عالية. كنحس براسي طايرة فالسماء بحال شي حمامة. خرجت مع راجلي تيقوليا كون ريسحابلي غتولي هكدا نبقى نعطيك باش ديري دورات مع الأستاذة ههههه و مشيت عند ماما غير كنضحك بوحدي ختي تعجبات فيا قالت ليا بحال الي جاية من كوكب آخر ههههههه

Masoudi Nadia

سلام عليكم استاذتي الحبيبة مريم 💋💗 دورة العقل دورة عميقة رائعه وممتعة كانك تمسكين الارض بين يديك وانت من تقودين حياتك بمعية الله وهي سفر لا حدود له شكرا لك ولعطائك ونورك احبك كثيرا 🙏🙏😘

Fatima El ghiat